منتديات سمو المحبه للشاعر محمد بن محسن باداؤود

عزيزي الزائر تفضل بالتسجل
يشرفنا ان تكون احد اعضاء منتديات غلا محمد و منتديات سمو المحبه واذا كنت عضو في المنتدى تفضل بالدخول
نتمنى لكم اطيب الأوقات وامتعها منتديات سمو المحبه
دمتم بخير

منتديات غلا محمد الشعريه وسمو المحبه


    قصيدة هجرها

    شاطر
    avatar
    الشاعرمحمدبن محسن باداؤود
    ..،~**؛؛**~،..مدير المنتدى..،~**؛؛**~،..,
    ..،~**؛؛**~،..مدير المنتدى..،~**؛؛**~،..,

    ذكر
    المشاركات : 102
    رقم العضوية: : 541
    معدل تقييم المستوى: معدل تقييم المستوى: : 36
    تاريخ التسجيل : 18/06/2009
    العمر : 33
    الدولة : المملكة العربية السعودية
    المهنة: : موظف حكومي
    امنيتك : صنع وطن راقي...
    رسالة العضو : تذكر أن الله يراك ...

    قصيدة هجرها

    مُساهمة من طرف الشاعرمحمدبن محسن باداؤود في الأربعاء يناير 12, 2011 11:44 am

    هجرها

    هزت كياني واشواقي كسرها
    والمشاعر في وسط قلبي قتلها
    والمدامع في وسط عيني حقرها
    ودقات قلبي تنادي واحس انه صدمها
    توحشني وهي بجنبي ومن الوحشه استنشق عطرها
    علها لا غابت هانت وبقى شي من اثرها
    ياعرب حتى لو كان هقواتي خذلها
    وحتى لوكان غيباتي انتهزها
    انا حبه مثل شجره تتصاقط ثمرها
    انا احبه ومدري لو أنه سمعها
    حتى من غلاه صرت ما اقدر ثمنها
    بس مدري وش غيره والمحبه ليش انه هملها
    أنا يوم جيته لملم مشعري ثم لملم ثم لملم ثم لملم ثم قدامي نثرها
    وأسمع كلامه واشوف في عينها زعلها
    كله من غيره في داخل صدري شعلها
    انا رجلاً ولي غيره وهذي نفسي وطبعها
    بس ماكان قصدي اشب بداخلها قهرها
    ولا كان قصدي ازعلها لين ما يولع جمرها
    وانا ساكت واتابع قلمها
    لي مراحت ولين ما رمد سطرها
    انا يوم جيته احاسيسي ظلمها
    وشب فيني لين ما حروفي حرقها
    انا يوم جيته احاسيسي طعنها
    وانا ساكت واسمع منها عتبها
    انا يوم جيته كان ودي تاخذني في حضنها
    وتلتفت وتمسح من عيني دمعها
    انا يوم جيته كنت احسب باشوف في عينها ندمها
    وانا امسح مدامعها من هدبها
    وهذي ايامي تمر وهذا قلبي نطرها
    وهذي علاقتنا حسبي الله علي حسدها
    اما المحبه مدري من فينا هجرها
    كلمات الشاعر محمد بن محسن باداؤود


    للإستماع الى القصيده صوتيا انقر هنا



    _________________








    فإما بداية تنير الطريق واما رحيل يريح القلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 4:48 pm